مستشفى "الوفاء" بغزة.. 3 سنوات بانتظار الإعمار

07,اغسطس 2017

تدميره أحدث انتكاسة في الخدمات الطبية

مستشفى "الوفاء" بغزة.. 3 سنوات بانتظار الإعمار

غزة/ الوفاء

للعام الثالث على التوالي ينتظر مستشفى الوفاء للتأهيل الطبي بغزة إعادة إعمار مبانيه بعد أن دمّرته قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانها على قطاع غزة عام 2014.

ونظمت إدارة مستشفى الوفاء اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية أمام المكان المقرر إعادة إعمار المستشفى فيه وسط مدينة غزة؛ لمطالبة المانحين بالإسراع في الإيفاء بتعهداتهم وتمويل المشفى لاستئناف خدماته الطبية.

وقبل استهداف الاحتلال للمشفى كان يقدم خدمات طبية عديدة أهمها علاج القدم السكري، والعلاج بالأكسجين المضغوط، وفحص ديناميكية التبول، والعمليات الجراحية المتعلقة بالإعاقة، بالإضافة لجهاز المشي المعلق، والعديد من العيادات التخصصية.

المستشفى الوحيد

وقال نائب رئيس مجلس إدارة مشفى الوفاء أحمد أبو راس خلال مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة إن ثلاثة أعوام مضت على تدمير المستشفى الأول والوحيد الذي يقدم خدمات التأهيل الطبي الشاملة في غزة.

وأضاف "إن لم يشفع للوفاء كونه صرحا طبيًا تحميه القوانين الدولية من تدمير آلة الاحتلال له في العدوان الأخير؛ فليشفع له ذلك عند أصحاب الضمائر الحية الذين نطالبهم اليوم وبكل قوة أن يستكملوا مسيرة إعادة الاعمار".

وأوضح أبو راس أن غياب مقدرات المستشفى أفقد الكثير من المرضى والجرحى بوصلتهم الطبية وعرّضهم للعديد من المضاعفات في ظل الحصار الإسرائيلي المشدد على قطاع غزة وعدم تمكنهم من السفر للعلاج في الخارج.

وأدى غياب مقدرات المستشفى إلى تراجع موارده بصورة أساسية وخسارته نحو 40 ألف دولار شهريًا؛ لتصل خلال السنوات الثلاث إلى ما مجموعه مليون و440 ألف دولار تقريبًا، وفق إدارته.

وقال أبو راس إن غياب مقدرات المستشفى زاد من حدة الأزمة المالية والديوان المتراكمة على "الوفاء"، إذ بلغت نحو مليونين و200 ألف دولار.

وضمت الوقفة الاحتجاجية معرضًا مصورًا يبرز الخدمات الطبية التي كان يقدمها المشفى للمرضى والجرحى، والدمار الذي تعرضت له مبانيه بعد قصفها.

مراحل الإعمار

وأوضح أبو راس أن ما تم إنجازه من عملية إعادة إعمار المستشفى هو جزء بسيط من المرحلة الأولى على أرض "أبو خضرة" وسط مدينة غزة.

وتضم المرحلة الأولى لإعادة إعمار مشفى الوفاء بناء (طابق البدروم والطابق الأرضي) بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت، والهيئة العربية الدولية لإعادة إعمار غزة بإدارة البنك الإسلامي للتنمية بجدة بقيمة 1.5 مليون دولار.

ولفت إلى أن المستشفى بحاجة ماسة وعاجلة لاستكمال ما تبقى من المرحلة الأولى، وتوفير المعدات الطبية اللازمة لتشغيل وتقديم الخدمات للمرضى وذوي الإعاقة بتكلفة إجمالية قدرها 2.5 مليون دولار.

وتقدّر تكلفة المرحلة الثانية لإعادة إعمار المشفى بنحو 3,5 مليون دولار تتضمن تشطيب باقي الطوابق حتى السادس، في حين تبلغ تكلفة المرحلة الثالثة نحو 4.5 مليون دولار تشمل تجهيز المركز التشخيصي وقسم المبيت والتأهيل وتجهيزات أخرى لجميع الطوابق.

بحاجة لـ10.5 مليون$

أما ممثل الهيئة العربية لإعادة إعمار غزة إبراهيم رضوان فقال إن الهيئة بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية في جدة تمكّن من تمويل مشفى الوفاء بقيمة 1.5 مليون دولار.

وأضاف "ندعو الجميع لاستكمال هذا المبنى، ونحن بحاجة لنحو 10 مليون ونصف دولار إضافية كي يستكمل المبنى ليعود ويقدم خدماته المهمة والضرورية للمرضى والمصابين في الحروب بشكل خاص".

ودعا رضوان جميع المانحين من الدول العربية لإعطاء المستشفى أولوية في تمويل إعادة الإعمار، مؤكداً أن الهيئة تضع المشروع على رأس أولوياتها.

المصدر: وكالة صفا